منتدى اسلامى ( نسمات الجنة)

منتدى اسلامى ( نسمات الجنة)

نسمات الجنة منتدى إسلامى
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جاليوميةبحـثدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اذكار الصباح
الخميس سبتمبر 18, 2014 6:23 am من طرف السلطانة رورو

» تفضل واختبر حفظك للقرآن
الأحد مارس 23, 2014 7:18 am من طرف عبد الرحمان

» تسجيل حضور للجميع (( للتواصل اليومي ))
السبت مارس 22, 2014 7:12 am من طرف عبد الرحمان

» هذا بيان للناس (للشيخ أزهر سنيقرة)
السبت مارس 22, 2014 6:45 am من طرف عبد الرحمان

» طريقة سهلة لتعليم التجويد (( بالصور))
الجمعة أكتوبر 18, 2013 9:37 pm من طرف fatmaosman

» دموع تبوح بها الصخور
الأحد سبتمبر 15, 2013 4:09 pm من طرف ميساء

» تنبيه هامة جدا يا اخوتي
الثلاثاء مايو 07, 2013 11:53 am من طرف همس الورود

» التكبير لسجود التلاوة
الخميس فبراير 28, 2013 8:48 pm من طرف عبد الرحمان

» شرف الانتساب لمذهب السلف محاضرة الشيخ فركوس التي ألقاها في بلعباس
الخميس فبراير 28, 2013 8:33 pm من طرف عبد الرحمان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 ابحـث
منتدى

نسمات الجنة الدعوه الى الله

التبادل الاعلاني









شاطر | 
 

 الغيوم في القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
redouane1528
نائب المدير
نائب المدير


عدد المساهمات : 1403
تاريخ التسجيل : 20/02/2010

مُساهمةموضوع: الغيوم في القرآن   الجمعة مارس 05, 2010 11:36 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هذه المقالة نقلت باللغة الإنكليزية، وقد ترجمت إلى العربية مع بعض الإضافات الضرورية لإعطاء هذا الموضوع شرحا أوفى

لقد درس العلماء أنواع الغيوم وصنفوها إلى ثلاثة أصناف‎:‎
‏1 - الغيوم المنخفضه‎ (Low Clouds)‎وهي الأكثر خطورة .‏
‏2 - الغيوم المتوسطه‎ (Medium Clouds) ‎وهي أقل خطرا‎.‎
‎ 3- القرآن الكريم والسحاب ‎ألغيوم العاليه‎ (High Clouds) ‎وهي الأقل
خطرا ويكاد أن يكون خطرها معدوما. ‏وسيكون موضوعنا أحد أنواع الغيوم
المنخفضة والذي هو الأخطر على الطيران وفي البحار ‏وفي الزراعة و و
...إلخ‎.‎



لقد درس العلماء جميع أنواع هذه الغيوم وتحققوا
بأن الغيوم الممطرة والتي يهطل منها ‏مختلف أنواع الهطولات ، تتشكل وتأخذ
أشكالا مختلفة ضمن وقائع لها صلة بأنواع معينه من ‏الرياح وغيوم أخرى‎.‎


إحدى أنواع هذه الغيوم الممطره والتي يرافقها غالبا عواصف رعدية، تدعى
الغيوم الركاميه ‏والتي يطلق عليها‎(Cumulonimbus) ‎‏ كيومولونيمبوس ويرمز
لها بالحرفين‎ .(Cb) ‎

وقد ‏قام خبراء الأرصاد بدراسة الكيفيه التي يتم بها تشكل هذة الغيوم الركاميه وكيفية حدوث المطر ‏والبرد‎(Hail) ‎والبرق بداخلها‎.‎

لقد وجدوا أن هذه الغيوم الركاميه تمر بالمراحل التالية كي ينتج عنها مطرا وأنواع أخرى من ‏الهطولات‎

‎ -1- ‎ألغيوم التي تدفع أو تساق بفعل الرياح: تبدأ هذة الغيوم الركاميه
بالتشكل عندما تدفع الرياح ‏بعض قطع صغيرة من غيوم تدعى‏‎ (Cumulus)
‎كيومولوس ويرمز لها بالحرفين‎(Cu) ‎إلى ‏مكان يمكن أن تتجمع وتختلط فيه‎.‎


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


مشهد لتطور الغيوم الركاميه (Cb)



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


سحب صغيره من نوع كيومولوس(Cu) التي تتشكل منها السحب الركاميه



‎2-التواصل والإتصال: هذة القطع الصغيره من الغيوم المدفوعه بفعل الرياح تتصل مع بعضها ‏البعض لتشكل سحابه أو غيمه أكبر حجما‎.‎


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


مشهد آخر لسحابه ركاميه (Cb) مكتملة النمو


3- ‎التراكم: وعندما تتصل الغيوم الصغيره مع بعضها البعض، فإن التيارات
الهوائية الصاعدة ‏بداخلها، تعمل على نموها وزيادتها. وهذه التيارت تكون
أشد وأقوى عند مركز الغيمه ‏‏(وسطها) منها عند اطرافها. وهذه التيارات
تكون سببا رئيسيا في تكوين الغيمه وامتدادها ‏عموديا إلى إرتفاعات عالية،
أي تصبح عبارة عن طبقات فوق بعضها البعض. وهذا النمو ‏العامودي للسحابة
يساعدها على التمدد والإنتشار إلى أماكن أكثر برودة في الجو، حيث تتشكل
‏قطرات من المطر والبرد وتصبح أكبر وأكبر حجما. وعندما تصبح هذة القطرات
من المطر ‏والبرد أثقل وزنا بسبب تلك التيارات الصاعده، عندها تبدأ فى
الهطول على شكل مطر أو ‏برد...إلخ‎.‎

إنظروا إلى ما جاء في القرآن الكريم (لاحظوا الدقه المتناهيه‎(‎


"
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّة يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَة ثُمَّ
يَجْعَلُة رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ ‏خِلَالِهِ...(
43)
سورة النور‎.‎


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وسحابة ركاميه Cb أخرى مكتملة النمو


ولنستمع لشرح ابن كثير لهذة الآيه‎:‎

يَذْكُر تَعَالَى أَنَّة يَسُوق السَّحَاب بِقُدْرَتِة أَوَّل مَا
يُنْشِئهَا وَهِيَ ضَعِيفَة وَهُوَ الْإِزْجَاء " ثُمَّ يُؤَلِّف ‏بَيْنه"
أَيْ يَجْمَعة بَعْد تَفَرُّقه " ثُمَّ يَجْعَلة رُكَامًا " أَيْ
مُتَرَاكِمًا أَيْ يَرْكَب بَعْضة بَعْضًا " فَتَرَى ‏الْوَدْق " أَيْ
الْمَطَر " يَخْرُج مِنْ خِلَاله " أَيْ مِنْ خُلَله وَكَذَا قَرَأَهَا
اِبْن عَبَّاس وَالضَّحَّاك قَالَ ‏عُبَيْد بْن عُمَيْر اللَّيْثِيّ
يَبْعَث اللَّة الْمُثِيرَة فَتَقُمّ الْأَرْض قَمًّا ثُمَّ يَبْعَث
اللَّة النَّاشِئَة فَتُنْشِئ السَّحَاب ثُمَّ ‏يَبْعَث اللَّة
الْمُؤَلِّفَة فَتُؤَلِّف بَيْنة ثُمَّ يَبْعَث اللَّة اللَّوَاقِح
فَتُلَقِّح السَّحَاب رَوَاه اِبْن أَبِي حَاتِم وَابْن ‏جَرِير
رَحِمَهُمَا اللَّة‎ . ‎


ولقد بدأ خبراء الأرصاد الجوية ومنذ
عهد قريب بمعرفة تفاصيل تشكل الغيوم وتركيبها ‏وطريقة عملها، عندما بدأوا
باستعمال أجهزة متطوره كالطائرات والأقمار الصناعية ‏والكومبيوترات
والبالونات التي تطلق في الجو لقياس سرعة الرياح واتجاهاتها ودرجات
‏الحراره والرطوبه النسبيه
والضغط الجوي وو‎...‎‏

على ارتفاعات مختلفه.‎وإليكم القسم الآخر من الآيه الكريمه 43/ النور

التي تحدثنا عن البرق والبرد‎ :‎

وَيُنَزِّلُ
مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِه مَن يَشَاء
وَيَصْرِفُه عَن مَّن يَشَاء يَكَادُ سَنَا ‏بَرْقِه يَذْهَبُ
بِالْأَبْصَارِ. ‏‎



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الشرح لإبن كثير‎:‎
قَوْله " وَيُنَزِّل مِنْ السَّمَاء مِنْ جِبَال فِيهَا مِنْ بَرَد "

مَعْنَاة أَنَّ فِي السَّمَاء جِبَال بَرَد يُنَزِّل اللَّة مِنْهَا
‏الْبَرَد وَأَمَّا مَنْ جَعَلَ الْجِبَال هَهُنَا كِنَايَة عَنْ
السَّحَاب


وَقَوْله تَعَالَى " فَيُصِيب بِه مَنْ يَشَاء وَيَصْرِفه عَن مَّنْ يَشَاء

‏يُحْتَمَل أَنْ يَكُون الْمُرَاد بِقَوْله " فَيُصِيب به " أَيْ بِمَا
يَنْزِل مِنْ السَّمَاء مِنْ نَوْعَيْ الْمَطَر وَالرَّدّ ‏فَيَكُون
قَوْله " فَيُصِيب بِة مَنْ يَشَاء " رَحْمَة لَهُمْ " وَيَصْرِفة عَمَّنْ
يَشَاء " أَيْ يُؤَخِّر عَنْهُمْ ‏الْغَيْث وَيُحْتَمَل أَنْ يَكُون
الْمُرَاد بِقَوْلِة " فَيُصِيب بِه " أَيْ بِالْبَرَدِ نِقْمَة عَلَى
مَنْ يَشَاء لِمَا فِيه مِنْ ‏نَثْر ثِمَارهمْ وَإِتْلَاف زُرُوعهمْ
وَأَشْجَارهمْ وَيَصْرِفه عَن مَّنْ يَشَاء رَحْمَة بِهِمْ

وَقَوْله " يَكَاد سَنَا ‏بَرْقة يَذْهَب بِالْأَبْصَارِ "

أَيْ يَكَاد ضَوْء بَرْقه مِنْ شِدَّتة يَخْطَف الْأَبْصَار إِذَا اِتَّبَعَتْه وَتَرَاءَتْهُ‎.‎


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


غيوم ركاميه Cb في منتهى الخطوره مع تيارات هوائيه شديده

أنظر شدة البرق والرعد والهطولات!!!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



أنظر إلى ضخامة حبات البرد Hail من السحابه أعلاه



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



أحد الأضرار البسيطه، الدمار الهائل يكون في المزروعات



وقد وجد خبراء الأرصاد الجويه أن الغيوم الركاميه‎ Cb ‎والتي يهطل منها
زخات من البرد‎ ‎‎(Hail Showers) ‎تكون سماكتها ـ المسافه بين القاعده
والقمه بين 25000 - 30000 قدم ‏أي ما يعادل (4.7 - 5.7 أميال)

وتشبه الجبال بضخامتها وحجمها كما ذكر في القران الكريم ‏‏

وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ ....


فسبحوا الله الذي سبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://redouane1528.skyrock.com
طلعت
المدير
المدير


عدد المساهمات : 3129
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الغيوم في القرآن   السبت مارس 06, 2010 5:15 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الغيوم في القرآن   السبت مارس 06, 2010 7:45 pm


تكبير الصورةتصغير الصورة

بارك الله فيك اخي العزيز وسدد على طريق الخير خطاك
وجعل هذا الطرح القيم في ميزان اعمالك الصالحة
لك مني خالص التقدير والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الغيوم في القرآن   الأربعاء مارس 10, 2010 6:48 pm

جزاك الله خيرا اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغيوم في القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسلامى ( نسمات الجنة) :: اسلاميات :: قسم القران وعلومه-
انتقل الى: