منتدى اسلامى ( نسمات الجنة)

منتدى اسلامى ( نسمات الجنة)

نسمات الجنة منتدى إسلامى
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جاليوميةبحـثدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اذكار الصباح
الخميس سبتمبر 18, 2014 6:23 am من طرف السلطانة رورو

» تفضل واختبر حفظك للقرآن
الأحد مارس 23, 2014 7:18 am من طرف عبد الرحمان

» تسجيل حضور للجميع (( للتواصل اليومي ))
السبت مارس 22, 2014 7:12 am من طرف عبد الرحمان

» هذا بيان للناس (للشيخ أزهر سنيقرة)
السبت مارس 22, 2014 6:45 am من طرف عبد الرحمان

» طريقة سهلة لتعليم التجويد (( بالصور))
الجمعة أكتوبر 18, 2013 9:37 pm من طرف fatmaosman

» دموع تبوح بها الصخور
الأحد سبتمبر 15, 2013 4:09 pm من طرف ميساء

» تنبيه هامة جدا يا اخوتي
الثلاثاء مايو 07, 2013 11:53 am من طرف همس الورود

» التكبير لسجود التلاوة
الخميس فبراير 28, 2013 8:48 pm من طرف عبد الرحمان

» شرف الانتساب لمذهب السلف محاضرة الشيخ فركوس التي ألقاها في بلعباس
الخميس فبراير 28, 2013 8:33 pm من طرف عبد الرحمان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 ابحـث
منتدى

نسمات الجنة الدعوه الى الله

التبادل الاعلاني









شاطر | 
 

 ألا بذكر الله تطمئن القلوب ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: ألا بذكر الله تطمئن القلوب ...   الإثنين أبريل 19, 2010 3:50 pm







[size=25]إن ذكر الله
تعالى أفضل ما يخطر بالبال وأشرف ما يتحرك به اللسان و أزكى ما يؤثر فى
الأخلاق والسلوك .
إن ذكر الله تعالى يسدد خطوات الإنسان على طريق الحياة الصحيحة ، ويبصره
بالرسالة التى خلق من أجلها ويجعله عبدا يرتفع فى مستواه إلى الملأ الأعلى

. ذكر الله تعالى يشعر الإنسان بالسكينة النفسية
لإنه يعلم أنه فى جوار الله وأنه إذا آوى إلى الله فإنه يأوى إلى
ركن شديد ، وقد يشعر الناس بالعجز أمام ضوائق أحاطت بهم ونوائب نزلت
بساحتهم وهم أضعف من أن يرفعوها .





إنهم إن كانوا مؤمنين تذكروا أن الله على كل شيء قدير وأنه بكل شيء بصير
وأنه غالب على أمره وأن شيئا لن يفلت من يده ولذلك يشعرون بالسكينة
والطمأنينة .
" الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن
القلوب
" . الرعد : 28

. تطمئن بإحساسها بالصلة بالله والأنس بجواره والأمن
فى حماه .. وليس على وجه الأرض أشقى ممن يحرمون طمأنينة الأنس بالله فى
رحاب الذكر .






فضل الذكر وحتى نحفز أنفسنا على ذكر الله تعالى
فلابد من أن نعلم فضائله وهى كثيرة ومنها :


1. طمأنينة القلب وانشراح الصدر لقوله تعالى : " ألا
بذكر الله تطمئن القلوب
" الرعد : 28 .


2. المغفرة والأجر العظيم لقوله تعالى " والذاكرين الله كثيرا والذاكرات
أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما
" . الأحزاب : 35 .


3. معية الله عز وجل لقوله تعالى فى الحديث القدسى : " أنا عند ظن عبدى بى
وأنا معه إذا ذكرنى فإن ذكرنى فى نفسى ذكرته فى نفسه وإن ذكرنى فى ملأ
ذكرته فى ملأ خير منه وإن تقرب إلى شبرا تقربت إليه ذراعا وإن تقرب إلى
ذراعا تقربت إليه باعا وإن آتانى يمشى آتيته هرولة
" (رواه البخارى ومسلم )
.






4. نجاة من عذاب القبر : فعن معاذ بن جبل أن النبى
قال " ما عمل آدمى عملا قط أنجى له من عذاب القبر من
ذكر الله عز وجل
" . (رواه أحمد ) .


5. الذكر حياة القلب : فعن ةأبى موسى قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم " مثل الذى يذكر ربه والذى لا يذكره مثل الحى والميت " ( رواه البخارى
ومسلم ) .


6. جاء رجل إلى النبى فقال يا رسول الله إن شرائع
الإسلام قد كثرت فأخبرنى بشيء أتشبث به فقال : " لا يزال لسانك رطبا من ذكر
الله " . ( رواه الترمذى ) .





7. الذكر خير الأعمال : فعن أبى الدرداء أن النبى
قال " ألا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم
وأرفعها فى درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب والورق وخير لكم من أن تلقوا
عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم
؟ قالوا : بلى يا رسول الله قال ذكر
الله " ( رواه الترمذى ).


8. الذكر بناء الجنة : قال رسول الله " لقيت ليلة أسرى
بى إبراهيم الخليل فقال يا محمد أقرىء أمتك منى السلام وأخبرهم أن الجنة
طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غراسها : سبحان الله والحمد لله
ولا إله إلا الله والله أكبر
" ( رواه الترمذى ). (فدور الجنة تبنى بالذكر
فإذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء فإذا أخذ فى الذكر
أخذوا فى البناء ).






9. الذكر شكر لله تعالى : قال سيدنا موسى لربه يا رب كيف أشكرك ؟ قال يا
موسى " تذكرنى ولا تنسانى ،أنك إن ذكرتنى شكرتنى وإن نسيتنى كفرتنى ".

الرسول القدوة ورسول الله قدوة للذاكرين فقد كان صلى
الله عليه وسلم يذكر الله إذا تناول الطعام ويذكره إذا قام عنه .
فإذا شرب أو انتهى من الشراب كان على ذكر ، كان إذا خلع ثوبا أو لبسه وإذا
خرج من بيته أو دخله فله مع الذكر حال ، وإذا آوى إلى فراشه أو نهض منه كان
أول ما يسبق لسانه ذكر الله

، بل كان إذا تقلب من
الليل لا يخطر بباله إلا الذكر، وكان إذا لبس جديدا أو دخل سوقا فالله حاضر
فى كل ذلك ، إذا فزع من النوم وإذا أراد جلب رزق أو حفظ نعمة أو دفع هم أو
قضاء دين ، إذا زار المقابر وإذا أمسكت السماء وأراد الاستسقاء ، إذا هاجت
الرياح أو أرعدت السماء ، إذا نزل الغيث أو فاض المطر أو رأى هلالا
جديدا فأول ما يجرى على لسانه ذكر الله ، وذكر الله تعالى يخامر قلب
المؤمن عندما يزله الشيطان إلى ذنب يرتكبه ..


حينها يذكر أن له ربا يغفر
الذنب ويقبل التوب "والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله
فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ....
." . آل عمران :135.





وذكر الله تعالى يجىء للإنسان فى أوقات فراغه
وما أكثر أوقات الفراغ التى يخلوا الإنسان فيها بنفسه فإذا أحسن استغلال
هذه الأوقات فذكر من خلقه ورزقه ومن علمه ورباه ، ذكر من ستره وكساه وآواه ،
إذا ذكر ربه واعتبر ورق قلبه ودمعت عيناه فإنه يغفر له ليكون من بين من
يظلهم الله فى ظله يوم لا ظل إلا ظله " رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه " .
ونحن مكلفون أن نذكر الله كثيرا لقوله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا
اذكروا الله ذكرا كثيرا " الأحزاب : 41 .





فوائد الذكر :


• يرضى الرحمن .





• يطرد الشيطان .




• يزيل الهم والغم عن القلب .



• يقوى القلب والبدن .



• ينور الوجه والقلب . • يجلب الرزق .




• يورث صاحبه الهيبة والخشوع .




• يورث صاحبه محبة الله .



• يورث جلاء القلب من صداه .



• يحط الخطايا ويذهبها فإنه من أعظم الحسنات
والحسنات يذهبن السيئات .




• يزيل الوحشة بين العبد وربه فإن الغافل بينه وبين الله وحشه لا تزول إلا
بالذكر .




• سبب تنزيل السكينة وغشيان الرحمة وحفوف الملائكة .




• مجالس الذكر مجالس الملائكة ومجالس اللغو مجالس الشياطين .




• يؤمن العبد من الحسرة يوم القيامة .



• ايسر العبادات وأجلها وأفضلها .



• الذكر رأس الشكر فما شكر الله من لم يذكره .




• الذكر نور للذاكر فى الدنيا ونور له فى قبره ونور له فى معاده يسعى بين
يديه على الصراط فالذكر ينور القلب والوجه والأعضاء وهو نور للعبد فى دنياه
وفى البرزخ وفى القيامة .





• يورث العبد ذكر الله له " فاذكرونى أذكركم " ولو
لم يكن فى الذكر إلا هذه وحدها لكفت .




• ذكر الله يسهل الصعب وييسر العسير ويخفف المشاق فما ذكر الله على صعب إلا
هان ولا على عسير إلا تيسر ولا مشقة إلا خفت ولا شدة إلا زالت ولا كربة
إلا انفرجت .








فذكر الله هو الفرج بعد الشدة واليسر بعد العسر وأخيرا : إن الذكر من أعظم
القربات بل هو طب القلوب ودواؤها وعافية الأبدان وشفاؤها ونور الأبصار
وضياؤها به تطمئن القلوب وتنفرج الكروب وتغفر الخطايا والذنوب . " يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة
وأصيلا
" الأحزاب :41





[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طلعت
المدير
المدير


عدد المساهمات : 3129
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: ألا بذكر الله تطمئن القلوب ...   الإثنين أبريل 19, 2010 5:16 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] • ذكر الله يسهل الصعب وييسر العسير ويخفف المشاق فما ذكر الله على صعب إلا
هان ولا على عسير إلا تيسر ولا مشقة إلا خفت ولا شدة إلا زالت ولا كربة
إلا انفرجت .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ألا بذكر الله تطمئن القلوب ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسلامى ( نسمات الجنة) :: اسلاميات :: قسم القران وعلومه-
انتقل الى: