منتدى اسلامى ( نسمات الجنة)

منتدى اسلامى ( نسمات الجنة)

نسمات الجنة منتدى إسلامى
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جاليوميةبحـثدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اذكار الصباح
الخميس سبتمبر 18, 2014 6:23 am من طرف السلطانة رورو

» تفضل واختبر حفظك للقرآن
الأحد مارس 23, 2014 7:18 am من طرف عبد الرحمان

» تسجيل حضور للجميع (( للتواصل اليومي ))
السبت مارس 22, 2014 7:12 am من طرف عبد الرحمان

» هذا بيان للناس (للشيخ أزهر سنيقرة)
السبت مارس 22, 2014 6:45 am من طرف عبد الرحمان

» طريقة سهلة لتعليم التجويد (( بالصور))
الجمعة أكتوبر 18, 2013 9:37 pm من طرف fatmaosman

» دموع تبوح بها الصخور
الأحد سبتمبر 15, 2013 4:09 pm من طرف ميساء

» تنبيه هامة جدا يا اخوتي
الثلاثاء مايو 07, 2013 11:53 am من طرف همس الورود

» التكبير لسجود التلاوة
الخميس فبراير 28, 2013 8:48 pm من طرف عبد الرحمان

» شرف الانتساب لمذهب السلف محاضرة الشيخ فركوس التي ألقاها في بلعباس
الخميس فبراير 28, 2013 8:33 pm من طرف عبد الرحمان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 ابحـث
منتدى

نسمات الجنة الدعوه الى الله

التبادل الاعلاني









شاطر | 
 

 مـــا هــي الأحـــلام ؟؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: مـــا هــي الأحـــلام ؟؟!   السبت أبريل 24, 2010 9:30 pm

كيف تعبر رؤياك في ضوء القران والسنة



للشيخ خالد بن علي العنبري



مقدمة



إن
كثرة صدق رؤيا المسلم علامة من علامات الساعة الصغرى كلنا يلمسها ، لما
رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة  عن النبي  أنه قال : " إذا اقترب
الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب " . ولعل الحكمة في ذلك أن المؤمن في آخر
الزمان يكون غريبًا ، كما في الحديث الذي رواه مسلم " بدأ الإسلام غريبًا
وسيعود غريبًا كما بدأ " . فيقل أنس المؤمن ومعينه على الطاعة آنذاك ،
فيكرم بالرؤيا الصادقة تبشيرًا وتثبيتًا على الصراط المستقيم . ومن ثم
جاءت هذه السطور لتكشف للقارئ سبل التفسير وآدابه وكيفيته ، ويلحقها قاموس
الرؤى والأحلام .





سبل التفسير وآدابه وكيفيته

1/الرؤيا ثلاث :

أ/رؤيا حسنة صالحة هي بشرى من الله ، وجزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة .

ب/ورؤيا سيئة مكروهة هي أهاويل من الشيطان ليحزن بها ابن آدم وليلتعب به في منامه .

ج/ورؤيا
مما يحدث المرء نفسه ، أو يهم به في يقظته فيراه في منامه ، ويدخل فيها ما
يعتاده الرائي في اليقظة ، كمن عادته أن يأكل في وقت فنام فيه ، فرأى أنه
يأكل ، أو بات طافحًا من أكل أو شرب ، فرأى أنه يتقيأ .

وما عدا ذلك أضغاث أحلام يعني الأحلام المختلطة الملتبسة ، ولا يصح تأويلها لاختلاطها وعدم التئامها على أًصول التعبير .

2/إذا كانت الرؤيا حسنة صالحة استحب لرائيها أربعة أشياء :

أ/أن يحمد الله تعالى عليها .

ب/أن يستبشر بها .

ج/أن يتحدث بها لمن يحب دون من يكره .

د/أن يفسرها تفسيرًا حسنًا صحيحًا ، لأن الرؤيا تقع على ما تفسر به .

3/إذا كانت سيئة مكروهة استحب لرائيها سبعة أشياء ، إن فعلها لن تضره إن شاء الله تعالى ، وهي :

أ/الاستعاذة بالله من شرها .

ب/الاستعاذة من الشيطان ثلاثًا

ج/التفل عن اليسار ثلاثًا .

د/التحول عن الجنب الذي كان نائمًا عليه .

هـ/الصلاة .

و/أن لا يحدث بها أحدًا .

ز/ولا يفسرها لنفسه .

4/أما كيف تفسر الرؤيا تفسيرًا صحيحًا ، فاتبع الخطوات التالية :

أ/ضع
يدك – من الرؤيا – على المهم منها ، أو الذي تراه يرمز إلى أمر من أمور
الواقع ، أو ما تعلقت أمثاله ببشارة أو نذارة ، أو تنبيه أو منفعة في
الدنيا أو في الآخرة ، واطرح ما سوى ذلك من الحشو والخلط والأمور التي لا
تنتظم .

ب/اجعل لكل ما وضعت عليه يدك من الرموز أو الأمور المهمة
أصلاً من أصول التعبير المستنبطة بدلالة القرآن الكريم أو الحديث الشريف ،
أو بدلالة المعنى والقياس والتشبيه ، أو الأسامي واشتقاق اللغة .

ج/بعد
أن عرضت رموز الرؤيا على الأصول ، وجعلت لكل رمز ( أو شيء مهم ) أصلاً
صحيحًا ، قم بتجميع وتأليف هذه الأصول بعضها إلى بعض لتستخرج منه معنى
مستقيمًا واضحًا .

د/وإن وجدت الرؤيا تحتمل معنيين متضادين نظرت أيهما أولى بألفاظها ، وأقرب من أصولها ، فحملتها عليه .

هـ/وربما
ترى الرؤيا ويعود تأويلها إلى أخيك أو صديقك أو أحد أقاربك ، أو من له
علاقة بك ، ويكون ذلك إذا كانت الرؤيا لا تليق بك معانيها ، ولا يمكن أن
ينال مثلك موجبها ويكون صاحبها أحق منك .

و/إذا رأيت رؤيا ، وكان
في تأويلها عورة لمسلم قد سترها الله عليه ، فاستر عليه ، ولا تحكها ، ولا
تسمِّه فيها إن ذكرتها ، فإنك إن فعلت ذلك اغتبت أخاك .

ز/اعلم أن
التأويل يختلف باختلاف أقدار الأشخاص وهيئاتهم فلكل إنسان تعبير يناسبه ،
وتأويل يليق به ، فتكون لواحد رحمة ، وعلى الآخر عذابًا .

ح/وربما رأى الصبي الصغير الشيء فكان لأحد أبويه ، والعبد فكان لسيده ، والمرأة فكان لبعلها أو أهل بيتها .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مـــا هــي الأحـــلام ؟؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسلامى ( نسمات الجنة) :: اسلاميات :: أسلاميات جديدة-
انتقل الى: