منتدى اسلامى ( نسمات الجنة)

منتدى اسلامى ( نسمات الجنة)

نسمات الجنة منتدى إسلامى
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جاليوميةبحـثدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اذكار الصباح
الخميس سبتمبر 18, 2014 6:23 am من طرف السلطانة رورو

» تفضل واختبر حفظك للقرآن
الأحد مارس 23, 2014 7:18 am من طرف عبد الرحمان

» تسجيل حضور للجميع (( للتواصل اليومي ))
السبت مارس 22, 2014 7:12 am من طرف عبد الرحمان

» هذا بيان للناس (للشيخ أزهر سنيقرة)
السبت مارس 22, 2014 6:45 am من طرف عبد الرحمان

» طريقة سهلة لتعليم التجويد (( بالصور))
الجمعة أكتوبر 18, 2013 9:37 pm من طرف fatmaosman

» دموع تبوح بها الصخور
الأحد سبتمبر 15, 2013 4:09 pm من طرف ميساء

» تنبيه هامة جدا يا اخوتي
الثلاثاء مايو 07, 2013 11:53 am من طرف همس الورود

» التكبير لسجود التلاوة
الخميس فبراير 28, 2013 8:48 pm من طرف عبد الرحمان

» شرف الانتساب لمذهب السلف محاضرة الشيخ فركوس التي ألقاها في بلعباس
الخميس فبراير 28, 2013 8:33 pm من طرف عبد الرحمان

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 ابحـث
منتدى

نسمات الجنة الدعوه الى الله

التبادل الاعلاني









شاطر | 
 

 ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احلام ابراهيم
عضو رائع
عضو رائع


عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 28/06/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر؟!   الأربعاء يوليو 28, 2010 10:05 am

يُخْبِر
تَعَالَى أَنَّهُ أَنْزَلَ الْقُرْآن لَيْلَة الْقَدْر وَهِيَ اللَّيْلَة
الْمُبَارَكَة الَّتِي قَالَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ " إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ
فِي لَيْلَة مُبَارَكَة "
وَهِيَ لَيْلَة الْقَدر وَهِيَ مِنْ شَهْر رَمَضَان كَمَا قَالَ تَعَالَى " شَهْر رَمَضَان الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآن "
قَالَ اِبْن عَبَّاس وَغَيْره أَنْزَلَ اللَّه الْقُرْآن جُمْلَة وَاحِدَة
مِنْ اللَّوْح الْمَحْفُوظ إِلَى بَيْت الْعِزَّة مِنْ السَّمَاء
الدُّنْيَا ثُمَّ نَزَلَ مُفَصَّلًا بِحَسَبِ الْوَقَائِع فِي ثَلَاث
وَعِشْرِينَ سَنَة عَلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
ثُمَّ قَالَ تَعَالَى مُعَظِّمًا لِشَأْنِ لَيْلَة الْقَدْر الَّتِي
اِخْتَصَّهَا بِإِنْزَالِ الْقُرْآن الْعَظِيم فِيهَا .

وَقَالَ سُفْيَان الثَّوْرِيّ بَلَغَنِي عَنْ مُجَاهِد لَيْلَة الْقَدْر
خَيْر مِنْ أَلْف شَهْر قَالَ عَمَلهَا وَصِيَامهَا وَقِيَامهَا خَيْر
مِنْ أَلْف شَهْر رَوَاهُ اِبْن جَرِير

نسأل الله من فضله..
وأما قوله تبارك وتعالى في سورة الدخان
إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ
معناه ..
إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَة الْقَدْر وَكَانَ ذَلِكَ فِي شَهْر
رَمَضَان كَمَا قَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى " شَهْر رَمَضَان الَّذِي
أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآن "

وذكر بن حجر العسقلاني في كتابه العظيم فتح الباري عن معنى القدر فقال
..وقيل القدر هنا بمعنى القدر بفتح الدال الذي هو مؤاخي القضاء , والمعنى
أنه يقدر فيها أحكام تلك السنة لقوله تعالى ( فيها يفرق كل أمر حكيم )
وبه صدر النووي كلامه فقال : قال العلماء سميت ليلة القدر لما تكتب فيها الملائكة من الأقدار لقوله تعالى ( فيها يفرق كل أمر حكيم )

وأما الأحاديث
عَنْ أَبِي هُرَيْرَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : لَمَّا حَضَرَ رَمَضَان
قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "" قَدْ جَاءَكُمْ
شَهْرُ رَمَضَان شَهْرٌ مُبَارَكٌ اِفْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ
صِيَامَهُ تُفْتَح فِيهِ أَبْوَاب الْجَنَّة وَتُغْلَق فِيهِ أَبْوَابُ
الْجَحِيم وَتُغَلُّ فِيهِ الشَّيَاطِين فِيهِ لَيْلَة خَيْرٌ مِنْ أَلْف
شَهْر مَنْ حَرُمَ خَيْرهَا فَقَدْ حُرِمَ " وَرَوَاهُ النَّسَائِيّ مِنْ
حَدِيث أَيُّوب بِهِ

وَلَمَّا كَانَتْ لَيْلَة الْقَدْر تَعْدِل عِبَادَتهَا عِبَادَة أَلْف
شَهْر ثَبَتَ فِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَة أَنَّ رَسُول
اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ "
مَنْ قَامَ لَيْلَة الْقَدْر إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ



فمن منا الذي لايريد أن يغفر الله له ماتقدم من ذنبه!!

لا شك أن الجميع يريد ذلك ..
ولا شك أن الجميع أيضا يطمعون في أن يوفقون للعمل الصالح في تلك الليلة ليضاعف لهم العمل في تلك الليلة...

فمتى يكون وقتها وهل هناك مايدل على أنها في العشر الأواخر من رمضان ؟؟

نعم إخوتي وأخواتي هناك من السنة مايدل على ذلك فتعالوا معي نقرأ ماذكره أهل العلم نقلا عن رسولنا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه...
روى البخاري.‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏
‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يجاور في العشر الأواخر من رمضان
ويقول ‏ ‏تحروا ليلة ‏(((‏ القدر )))‏ في العشر الأواخر من رمضان ‏
جاء في البخاري عن ابن عباس ‏ ‏رضي الله عنهما ‏
‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏التمسوها في العشر الأواخر من
رمضان ليلة ‏(((‏ القدر )))‏ في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة تبقى


وروى البخاري في صحيحه أيضا
‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏رضي الله عنه ‏
‏أن أناسا أروا ليلة ‏(((‏ القدر )))‏ في السبع الأواخر وأن أناسا أروا
أنها في العشر الأواخر فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏التمسوها في
السبع الأواخر ‏



وخلاصة القول كما ذكره بن حجر في شرحه

‏قوله : ( باب تحري ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر ) ‏
‏في هذه الترجمة إشارة إلى رجحان كون ليلة القدر منحصرة في رمضان ثم في العشر الأخير منه ثم في أوتاره لا في ليلة منه بعينها ,
وهذا هو الذي يدل عليه مجموع الأخبار الواردة فيها .
وقد ورد لليلة القدر علامات أكثرها لا تظهر إلا بعد أن تمضي ,
منها في صحيح مسلم عن أبي بن كعب "أن الشمس تطلع في صبيحتها لا شعاع لها
وفي رواية لأحمد من حديثه " مثل الطست الطست "
ونحوه لأحمد من طريق أبي عون عن ابن مسعود وزاد "..صافية "
ومن حديث ابن عباس نحوه , ولابن خزيمة من حديثه مرفوعا " ليلة القدر طلقة لا حارة ولا باردة , تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة "
ولأحمد من حديث عبادة بن الصامت مرفوعا "إنها صافية بلجة كأن فيها قمرا
ساطعا , ساكنة صاحية لا حر فيها ولا برد , ولا يحل لكوكب يرمى به فيها ,
ومن أماراتها أن الشمس في صبيحتها تخرج مستوية ليس لها شعاع مثل القمر
ليلة البدر ولا يحل للشيطان أن يخرج معها يومئذ

وقد كان من حرص أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن تسأل الرسول صلى الله
عليه وسلم هذا السؤال‏عن ‏ ‏عبد الله بن بريدة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت‏قلت
يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها قال ‏ ‏قولي
‏ ‏اللهم إنك ‏(((‏ عفو )))‏ كريم تحب العفو فاعف عني ‏ ‏

‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏

أما قصص من أري ليلة القدر فهي كثيرة في سلفنا الصالح
ولكنني سأكتفي بذكر قصة نقلتها لي إحدى قريباتي عن أخت لها في الله..
وهذه القصة ذكرتها العام الماضي في مثل هذه الأيام
ولا بأس من إعادتها لما فيها من العبر..
قبل عامين كنت في زيارة أقارب لي وكعادتهم اجتمعوا بأسألتهم علي
وخاصة في مايتعلق بالرؤى وتأويلها واستوقفتني هذه الرؤية وإن كانت حقيقة وليست برؤية كما كانوا يعتقدون..
تقول هذه الأخت أنها وهي أم لأحدى عشر طفل وحالتهم المادية أدنى من
المتوسط وأيضا لايوجد من يساعدها في رعاية الأولاد والقيام بشؤون البيت
وكانت حريصة لأن تقوم رمضان كله
ولكن التعب أجهدها تلك الليلة فنامت عن صلاة الليل..
تقول ولم أشعر إلا بمن يخاطبني في اذني ويقول قومي إنها ليلة القدر ..!!

تقول ففتحت عيني فإذا أنا بنور يضيء غرفة نومي لم أرى مثله قط..
وحاولت أن أقوم ولم أستطع لشدة تعبي..
فتذكرت حديث عائشة رضي الله عنها فقلت
اللهم إنك عفو تحب العفو فالعف عني
وحاولت أن أوقظ زوجي فلم أشعر إلا وأذان الفجر يوقظني من نومتي ..
فتحسرت على أني لم أقم ولم أوقظ زوجي ..فتسأل هل كانت ليلة القدر..
فكانت إجابتي ..
نعم والله أعلم

وسبب أن الله يسر لها من يوقظها حرصها على أن تقوم كل الشهر..
ولكن الذي حال بينها وبين قيامها تلك الليلة رعايتها لبيتها واطفالها
وزوجها ولا شك أن قيامها بتلك الأمور عبادة لربها ..وأهم من قيامها ..
وانظروا وتأملوا معي حال الزوج بينه وبينها أقل من شبر ولكنه لم يستيقظ وعندما سألت عنه وجدت أنه غير حريص على القيام!!!!
فكانت النتيجة من الله عادلة في حقه وحقها ولا شك..

فاحرصوا إخوتي وأخواتي للقيام في مابقي من رمضان لعل الله أن يوفقنا لقيام تلك الليلة المباركة..
أسأل الله العظيم بأسمائه وصفاته أن يوفقنا جميعا لقيام تلك الليلة ..
آمين
وصلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طلعت
المدير
المدير


عدد المساهمات : 3129
تاريخ التسجيل : 18/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر؟!   الأربعاء يوليو 28, 2010 11:19 am

وأخيراً احذر أخي الصائم أن ينسلخ رمضان ولم تكن من المغفور لهم، فقد روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد المنبر فقال: "آمين، آمين، آمين!"، قيل: يا رسول الله، إنك صعدت المنبر فقلت "آمين، آمين، آمين"، قال: "إن جبريل أتاني، فقال: من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له، فدخل النار، فأبعده الله، قل: آمين؛ فقلت: آمين؛ ومن أدرك أبويه أوأحدهما فلم يبرهما، فمات، فدخل النار، فأبعده الله، قل: آمين؛ فقلت: آمين؛ ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك، فمات، فدخل النار، فأبعده الله، قل: آمين؛ فقلت: آمين".
واعلم أن الأعمال بخواتيمها، فإذا فاتك الاجتهاد في أول الشهر فلا تغلب على آخره، ففيه العوض عن أوله.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير عباد الله أجمعين، وعلى آله وصحبه وأزواجه الطاهرين الطيبين، وعلى من اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وعنا معهم بعفوه

وفضله وكرمه، آمين .فعلا السجن بيجب نتيجه سريعه جدا وفعاله نشكرك على تعاونكم معنا خلال فتره السجن ونشكرك على حسن الاستماع للكلام وننتظرك فى المرات القادمه وشكراااا.

=-=-=-=-=- =-=-=-=-=- التوقيع =-=-=-=-=- =-=-=-=-=-
<div align="center"><font face="Comic Sans MS"><a href="http://wallpapers.boolsite.net/srv10/Images/Wallpapers/Animaux/Chevaux/Cheval04.jpg" target="_blank"><font size="6"><font color="#0000cc"><b><img src="http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:QzvLnlZbSUmWtM:http://wallpapers.boolsite.net/srv10/Images/Wallpapers/Animaux/Chevaux/Cheval04.jpg" alt="" border="0"></b></font></font></a></font></div><div align="center"><font face="Comic Sans MS"><img src="http://www.dawah.ws/twqee3/DAWAH-Tw000262.gif" alt="" border="0"></font></div><div align="center"><font face="Comic Sans MS"><img src="http://i52.tinypic.com/205uqub.jpg" alt="" border="0"></font> </div><div align="center"><font face="Comic Sans MS"><img src="http://up.1bahrain.com/up//uploads/images/1Bahrain-7e23daa742.gif" alt="" border="0"></font></div>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحمان
نائب المدير
نائب المدير


عدد المساهمات : 634
تاريخ التسجيل : 19/06/2010
العمر : 24
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر؟!   الأحد أغسطس 01, 2010 8:27 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معي تفسير الشيخ السعدي رحمه الله لسورة القدر
وهذا نصها
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)

{ 1 - 5 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ * سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ } .
يقول تعالى مبينًا لفضل القرآن وعلو قدره: { إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ } كما قال تعالى: { إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ } وذلك أن الله [تعالى] ، ابتدأ بإنزاله (1) في رمضان [في] ليلة القدر، ورحم الله بها العباد رحمة عامة، لا يقدر العباد لها شكرًا.
وسميت ليلة القدر، لعظم قدرها وفضلها عند الله، ولأنه يقدر فيها ما يكون في العام من الأجل والأرزاق والمقادير القدرية.
ثم فخم شأنها، وعظم مقدارها فقال: { وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ } أي: فإن شأنها جليل، وخطرها عظيم.
{ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ } أي: تعادل من فضلها ألف شهر، فالعمل الذي يقع فيها، خير من العمل في ألف شهر [خالية منها]، وهذا مما تتحير فيه (2) الألباب، وتندهش له العقول، حيث من تبارك وتعالى على هذه الأمة الضعيفة القوة والقوى، بليلة يكون العمل فيها يقابل ويزيد على ألف شهر، عمر رجل معمر عمرًا طويلا نيفًا وثمانين سنة.
{ تَنزلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا } أي: يكثر نزولهم فيها { مِنْ كُلِّ أَمْر سَلامٌ هِيَ } أي: سالمة من كل آفة وشر، وذلك لكثرة خيرها، { حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ } أي: مبتداها من غروب الشمس ومنتهاها طلوع الفجر (3) .
وقد تواترت الأحاديث في فضلها، وأنها في رمضان، وفي العشر الأواخر منه، خصوصًا في أوتاره، وهي باقية في كل سنة إلى قيام الساعة.
ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم، يعتكف، ويكثر من التعبد في العشر الأواخر من رمضان، رجاء ليلة القدر [والله أعلم].
تفسير سورة لم يكن
وهي مدنية






بارك الله فيك على الموضوع الرائع وجزاكي الله الجنة

اللهم بلغنا رمضان ونحن في صحة وعافية وأعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك فيه



ننتظر منك المزيد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اختكم في الله كريمة



عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 01/08/2010
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر؟!   الأحد أغسطس 01, 2010 12:00 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة
مشكور اخى الكريم على النقل الطيب منك
بارك الله فيك
وبالتوفيق





__________________
.[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اسلامى ( نسمات الجنة) :: اسلاميات :: أسلاميات جديدة-
انتقل الى: